:: يحدث الان في شوراع تعز       :: السفير البريطاني يكشف عن جهود لحل سياسي في اليمن      :: قرارات جمهورية مرتقبة أبرزها إقالة محافظ سقطرى      :: سقوط صاروخ بالستي شمال العاصمة صنعاء     

كتابات

الرجولة بين الرحبي والصوفي في ظل المسؤولية وأدآء المهنه

       ✏.#علي_ابو_عزام 06/01/2018 21:00:48


علي ابو عزام 
الرجولة مواقف والكلمة إن لم تأتي في وقتها فهي ،،دخن،، في مسيرة صاحبها ..

،، في عام 2014 م ذلك العام اﻷسود في تاريخ الشعب اليمني خاصه .والمجتمع اﻹقليمي عامة ،عندما أتى الحوثيون من الجروف لايحملون فكرا سياسيا وطنيا جمهوريا ،سوى إيمانهم بالقوة والمكر والخديعه وفكرة الوﻵية وتعبيد الشعب .
،، كان حينها الحوثيون يسيطرون على مؤسسات الدولة .وممتلكات الشعب حتى وصل بهم الجرم الاخلاقي الى التصوير في غرف النوم .

،، كان حينها المؤتمر الشعبي العام متشفيا مما يجري .وحالهم تجاه خصومهم بين شامت ومستهزأ وساخر .
كانت المعسكرات تتساقط كأوراق الخريف بيد الحوثين .وكان مشايخ القبائل لحزب المؤتمر هي الحاضنه الاجتماعيه للحوثين ..وقيادة المؤتمر حاضنه وغطاء سياسي لهم .

،، كان الصحفي .مختار الرحبي ، طيب الله ذكره بالخير..السكرتير الصحفي لرئيس هادي .
  رائد الكلمة ومتنفس الشعب حينها بركان يغلي من حمم الكلمات الوطنيه وهو يتنقل من قناة الى قناة أخرى ،،يعري حقيقة مايجري في صنعاء من سطو المليشيات ومانتج وينتج عنها .
،، خرج هذا المغوار عندما توارى الجميع خوفا من بطش الحوثين وجرمهم وما يقومون به من خطف واعتقال وقتل لكل من وقف في وجه صلفهم وتوجهاتهم .

،، الرحبي كشخصيه صحفيه مقربه من الرئيس هادي ادى واجبه الاخلاقي والوطني والجمهوري بحق عمله كسكرتير لرئيس الجمهوريه .وحق مهنته كصحفي بحق الشعب .
ومازال الى يومنا هذا يخطو بقلمه ويفند بلسانه مايجري في وطني وماترتكبه جماعة الخوثي بحق الوطن والشعب .

،، ** 
فيما سكرتير الرئيس السابق علي صالح ..الصحفي نبيل الصوفي .اظهر لشعب مدى عقليته التي كالرحى والذي كان الشعب حينها بأمس الحاجة الى كلامه ووقوفه بشجاعه بجوار صالح ويتنقل بين القنوات الفضائيه ليخاطب اولا جمهور المؤتمر عما جرى وما سيجري .
ويخاطب لشعب وللمجتمع الدولي رؤوية النضال والانتفاضه التي بدءها الشهيد / علي صالح وقدم حياته ثمنا لذلك .

،، للاسف انتقل الصحفي ، الصوفي الى خط دفاع في الوقت الذي كان يراد منه ان يكون خط هجوم ضد المليشيات الحوثيه