::  جرحى في الساحل الغربي يشكون الاهمال في مستشفيات عدن      :: رابطة أسر ضحايا الاغتيالات تعلن عن نفسها في حفل بعدن       :: أول تعليق لأمريكا حول نتائج مشاورات السويد      :: السفير باحميد يبحث مع وزير السياحة الماليزي آفاق تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين     

محليات

رئيس الوزراء: علينا اليوم تجاوز خلافات الماضي والعمل بصورة مشتركة لمواجهة المشروع الإيراني الذي يتربص بأمننا واستقرارنا جميعاً

       يمان نيوز -متابعات 16/04/2018 14:38:13

شدد رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر ،على ضرورة توحيد عمل الأجهزة العسكرية والأمنية تحت مظلة وزارتي الدفاع والداخلية وتفعيل العمل الاستخباراتي لمنع تكرار حدوث الأعمال الإرهابية والإجرامية وبما يحفظ الأمن والاستقرار والسكينة العامة في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة.

جاء ذلك خلال ترأسه ،اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن ، اجتماع موسع بالجنة العسكرية والأمنية بحضور نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري والقائم باعمال محافظة عدن احمد سالمين ومحافظي محافظات لحج اللواء أحمد عبدالله تركي وأبين اللواء ابو بكر حسين للوقوف حول أهم القضايا الأمنية والعسكرية وإيجاد الحلول المناسبة لها بتعاون مع قيادة التحالف العربي والتنسيق معهما بما يحقق الأمن والاستقرار في عدن والمحافظات القريبة منها.

وفِي مستهل الاجتماع نقل رئيس الوزراء تحيات وتقدير فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية..مؤكدا بالمسئوليات الوطنية الجسام التي تقع على الجميع في تطبيع الأوضاع والحفاظ على حياة الناس وتوفير لهن الأمن والاستقرار.

ولفت الدكتور بن دغر الى أن توجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية تقضي بالعمل على تفعيل غرفه عمليات مشتركة لتبادل المعلومة والعمل الاستخباراتي وتوحيد الجهود لتصدي الخلايا الأرهابية ومطاردة عناصرها أينما وجدت وتجفيف منابعها.

وقال رئيس الوزراء" أن عدن البوابة الاقتصادية لليمن واليمنيين فهي مدينة العلم والمعرفة والتاريخ والحضارة وأمنها واستقرارها مسئولية تقع على عاتق الجميع وعلينا اليوم تجاوز خلافات الماضي والعمل بصورة مشتركة لمواجهة عدونا جميعاً الذي يتربص بأمننا واستقرارنا وهو القضاء على المشروع الإيراني والميليشيا الحوثية الانقلابية وتأسيس دولة العدالة والنظام والقانون والمواطنة المتساوية".

هذا وقد ناقش الاجتماع عدد من القضايا الأمنية والعسكرية في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة والعمل على إيجاد خطة أمنية شاملة لتامين المحافظات ومديرياتها وإيجاد مناطق خضراء واتخاذ كل التدابير الأمنية التي تحفظ للمواطن الأمن والاستقرار وتكفل تشجيع عودة المنظمات الدولية والبعثات الدبلماسية والشركات الاستثمارية، ورجال الأعمال اليمنيين وغير اليمنيين، وتسهيل إجراءات التعامل في المنافذ البرية والبحرية إلى العاصمة المؤقتة عدن والتصدي لاي اعمال خارج النظام والقانون.

وأقر الاجتماع ازالة العشوائيات والبسط على الاملاك العامة والخاصة في كل مديريات العاصمة المؤقتة عدن وفقا لما تعده السلطة المحلية بالمحافظة بمشاركة فاعلة من جميع الوحدات. مشيدا بما قامت به السلطات المحلية في لحج وأبين في هذا الجانب..متمنياً أن تتخذ بقية المحافظات حذوهما.

وأكد الاجتماع على وحدة القرار العسكري والأمني تحت راية الشرعية الدستورية ممثلة في فخامة رئيس الجمهورية وتفعيل عمل المؤسسات العسكرية والأمنية ودعمها بكل الإمكانيات المتاحة. كما اتخذ في الاجتماع عدد من الإجراءات التي تخدم القضية الوطنية والمصالح العامة للمواطنين .

حضر الاجتماع وزير الادارة المحلية عبدالرقيب فتح، وأمين عام مجلس الوزراء حسين منصور وقادة الأمن القومي والسياسي والمنطقة العسكرية الرابعة والشرطة العسكرية وعدد من الوحدات العسكرية والأمنية.




التعليقات