::  جرحى في الساحل الغربي يشكون الاهمال في مستشفيات عدن      :: رابطة أسر ضحايا الاغتيالات تعلن عن نفسها في حفل بعدن       :: أول تعليق لأمريكا حول نتائج مشاورات السويد      :: السفير باحميد يبحث مع وزير السياحة الماليزي آفاق تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين     

محليات

أنباء الحوثيون يحققون مكاسب كبيرة في أول يوم من المشاورات و وزير الاعلام في الحكومة الشرعية يتهم غريفيث بالانحياز الواضح(تفاصيل)

       06/12/2018 20:37:58

يمان نيوز -متابعات خاصة في الوقت الذي اكتفى وفد الشرعية بالحديث عن ميناء الحديدة والسيادة والاصرار على نقاط سابقة تم رفضها بينها تسليم السلاح من قبل الحوثيين وانسحابهم وعودة الرئيس عبدربه منصور والحكومة لصنعاء. ذكرت وسائل اعلامية من العاصمة السويدية استوكهولم ان الحوثيين استطاعوا لتحقيق مكاسب وانتزاع التزامات من شأنها اضعاف الشرعية وتحجيمها. حيث افادت تلك الانباء ان الحكومة الشرعية اليمنية في اول جلسة لمحادثات السويد مع المبعوث الاممي التزمت بدفع كامل المرتبات لموظفي المحافظات التي يسيطر عليها الحوثيين. يذكر ان وسائل اعلام حوثية ذكرت ان وفد الجماعة حقق مكاسب في اليوم الاول لمحادثات السويد كما وعدهم المبعوث الدولي من سابق. حيث استطاعوا انتزاع موافقة كتابية من الشرعية بدفع المرتبات والعديد من الاجراءات الاخرى بينها اجراءات تتعلق بعدن وحضرموت ومأرب. وقالت تلك الوسائل ان هذا الامر جاء ضمن مناقشة الاجراءات الاقتصادية ووضع البنك المركزي حيث اصر وفد الحوثيين على اعادة البنك لصنعاء والتزامهم بحماية نائب محافظ البنك من طرف الشرعية وتعيين محافظ للبنك موالي للحوثيين. كما اضافت تلك الوسائل الاعلامية الحوثية ان الحوثيين طرحوا موضوع استمرار ميناء عدن بالعمل وتعيين نائبا لمدير الميناء من طرف الحوثي لمتابعة عمل الميناء والاطلاع على الايرادات والجمارك والضرائب ونفس الامر في حضرموت. وقال مصدر اعلامي حوثي مرافق لوفد الجماعة بالسويد ان الوفد الحوثي الذي اسماه ( الوفد الوطني اليمني ) طرح قبل اي محادثات ان يتم دفع المرتبات وفتح مطار صنعاء واعتراف الشرعية التي اسماها ( حكومة العدوان ) بأن الحوثيين حكومة شرعية مدعومة بالشعب اليمني. وعن ميناء الحديدة وتسليمه من قبل الحوثيين للامم المتحدة قال المصدر الاعلامي ان الحوثيين التزموا بتسليم الميناء للامم المتحدة وليس للشرعية وبشرط ان يشارك الحوثيين في ادارة الميناء مع بقاء كامل قواتهم في الحديدة حسب تلك الانباء والتي لم يتاكد من صحتها "يمان نيوز " حتي اللحظة 0 الي ذلك رد وزير الإعلام في الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا معمر الإرياني على الانتقادات التي وجهت لوزارته بسبب غياب الإعلام الرسمي اليمني عن تغطية مشاورات السويد اليمنية مقابل حضور قنوات الحوثيين. وقال الإرياني في تغريدات له على تويتر عن تقديم وزارته طلبا رسميا لمكتب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث حيث قال " خاطبنا عبر الوفد الحكومي المشارك بالمفاوضات مكتب المبعوث الأممي الخاص لليمن السيد غريفيث بضرورة اشراك وسائل الاعلام الرسمي ووكالة الانباء اليمنية سبأ ونخبة من الصحفيين البارزين لتغطية المشاورات المنعقدة بالسويد بين وفدي الحكومة الشرعية ومليشيا الانقلاب الحوثية المدعومة من ايران. وأضاف الإرياني " موجها لومه للمبعوث الأممي إلى اليمن " ابلغنا مكتب المبعوث الأممي بشكل رسمي بعدم قبول طلبنا بحجة منع اي زيادة في عدد وفد الشرعية المكون من 12 ممثل و5 من السكرتارية وهو ما التزم به وفد الحكومة ،لنفاجئ بأن وفد #المليشيا_الحوثية_الايرانية وصل العاصمة السويدية باكثر من42منهم الاعلاميين وفي نفس طائرة المبعوث الدولي؟!!!!!!. وقال الإرياني في الإيضاح " انشر هذا التوضيح للرأي العام وزملائي العاملين في قنوات الإعلام الرسمي وتحالف دعم الشرعية، وأدعو مكتب المبعوث الخاص لليمن بسرعة تدارك هذا الخطأ الفادح الذي يظهر انحيازا واضحا للانقلابيين ويتعارض مع مرجعيات الحل السياسي للازمة اليمنية و يخل بالجهود الرامية لإنجاح مشاورات السلام. وتلقت وزارة الإعلام اليمنية والإعلام الرسمي سيلا كبيرا من الانتقادات بعد ظهور قنوات الحوثيين في تغطية مشاورات السويد اليمنية فيما لم تحضر أي وسيلة إعلام رسمية تابعة للحكومة اليمنية. كما يشار في تغطية المشاورات عدد من الصحفيين اليمنيين من مراسلي القنوات الأجنبية ومراكز البحوث .




التعليقات