:: بيان عن رابطة أمهات المختطفين بعدن بمناسبة عيد الأم      :: السفير الروسي يزور محطة الحسوة الكهروحرارية في عدن       :: تعرف علي مخرجات إجتماع شباب المهرة (البيان)      :: وزارة الدفاع المصرية تقيم مراسم تشييع رسمية لمساعد وزير الدفاع اليمني (صور)     

محليات

قبائل المهرة تعلن خياراتها للدفاع على الكرامة والسيادة وسط توقعات بإنفجار الوضع عسكريا (تقرير خاص)

       13/03/2019 23:08:44



يمان نيوز -المهرة 


 تعيش محافظة المهره على صفيح ساخن نتيجة الخروقات المتكررة من قبل القوات السعودية و المليشيات التابعة لراجح.باكريت على خلفية دخول قوات جديدة وعربات عسكرية تصدت لها قبائل المهرة بكل شجاعة .
وأرتفعت أصوات القبائل المنادية برحيل القوات السعوديه ورفع الاستحداثات العسكرية ورفع الظلم واغلاق السجون السرية التي يتعرض فيها أبناء المهرة للتعذيب .
ولاول مرة هددت القبائل باستخدام القوة كحق مشروع للدفاع عن كرامتهم وسيادة بلادهم .


*التلويح باستخدام القوة 

قال أحد مشائخ مديرية شحن عما أقدمت عليه مليشيات تابعة للمحافظ باكريت ومدعومة من القوات السعودية في شحن، ومواجهة القبائل المهرية لها.

وقال الشيخ عامر سليم قمصيت، إن الحشد العسكري لقبائل مديرية شحن يأتي لأجل الدفاع عن الأرض والوطن، موضحا أن القبائل ستتصدى لكل من يحاول المساس بأمن المهرة.

وأضاف قمصيت في تصريح له أنه ليس أمام المليشيات المدعومة من السعودية إلا الإنسحاب من المهرة أو مواجهة رجال القبائل، مضيفا إستعداد القبائل للتضحية بكل شيء تمتلكه في سبيل الدفاع عن المهرة.

وأوضح قمصيت أن القبائل حافظت على عدم صنع "مشكلة أكبر" مع المليشيات، معبرا عن أمله في "تراجعها إلى حيث أتت".

ونقى قمصيت وجود تهريب في مديرية شحن بالمهرة أو "عناصر إرهابية"، مشيرا إلى أن السبب وراء محاولات السعودية الدفع بمليشياتها لإحتلال المديرية هو "الطمع بالسيطرة على أرض المهرة".

 الي ذلك قال الشيخ اليمني البارز "علي سالم الحريزي"، إن قبائل المهرة أطلقت عدة مناشدات للحكومة الشرعية والتحالف ودول العالم، تطالب برحيل القوات السعودية والإماراتية من محافظتهم شرقي اليمن.

وأضاف "الحريزي" في تصريح لقناة الجزيرة، أنه رغم الصعوبات التي تواجه القبائل المهرية فإنها مضطرة للدفاع عن ممتلكاتها بأسلحتهم الشخصية، أمام جيش السعودية وقواتها التي تنتشر في الصحراء والسواحل.

وأكد "الحريزي" أن محافظ المحافظة "راجح باكريت" هو أداة من أدوات العمالة والخيانة بيد السعودية والإمارات، وأن من يحكم المحافظة فعليا هو القائد العسكري للقوات السعودية في مطار الغيظة. وأوضح أن السعوديين طلبوا من باكريت تسليمهم كافة الموارد والثروات، ويعملون على تقاسمها بينهم ولا يتم توريد الإيرادات للبنك المركزي اليمني، ويقومون بشراء الذمم بهذه الأموال، بينما تعيش المحافظة أوضاع مأساوية.


* المهرة تدافع عن سيادة اليمن 

 قال الشيخ الحريزي أحد أبرز القيادات المعارضة للوجود السعودي إن الحكومة فقدت السيطرة على كل المحافظات الجنوبية لصالح السعودية والإمارات، وأكد أن المهرة كانت آخر المحافظات التي تقع تحت سلطة الإحتلال السعودي، وأشار إلى المواجهات التي سقط فيها جريح بين القبائل والقوات اليمنية التابعة للسعودية، قبل الوساطة التي أوقفت المواجهات.

وجدد الحريزي دعوة كافة أبناء المحافظات الجنوبية لعدم الانجرار وراء التوجيهات السعودية، والتوقف عن مهاجمة قبائل المهرة التي تدافع عن السيادة اليمنية، وشدد أن السعودية والإمارات حيثما وجدت قواتهم أشعلت الحرب والفتنة، وقال إن قبائل المهرة تريد العيش في وطنها بكل حرية



* تخويف ابناء المهرة بالا ختطافات 


أكد عدد من المهرة ان القوات السعودية تقوم باختطاف ابناءهم لهدف تخويفهم من اجل تركيع ابناء المهرة لرفضهم التواجد العسكري السعودي في المحافظة .
الي ذلك اختطفت القوات السعودية، مساء أمس الثلاثاء، مواطنين اثنين من أبناء محافظة المهرة، أقصى شرقي البلاد. 
وقالت مصادر مقربة من عائلة المختطفين، إن القوات السعودية اعتقلت اثنين من أبناء محافظة المهرة، واحتجزتهم في مطار الغيظة"، حيث قاعدتها العسكرية.

وأوضحت وسائل اعلامية أن المختطفين الاثنين هما "محمد عبدالله مسلم مدهوف رعيفت وعلي سعد ظليل كده، وتم اختطافهم ليلاً من الخيمة في قرية يروب (30 كم شرق الغيظة) واقتيادهم إلى مطار الغيظة الخاضع للقوات السعودية".
وأضافت المصادر أن سبب اعتقالهم يعود إلى "انتشار مقطع فيديو لشخص من اقربائهم يرفض تواجد أي معسكرات على أرض المهرة ، وتم اعتقالهم ليخبروهم بالشخص صاحب الفيديو دون أي مسوغ قانوني".
وأشارت المصادر ذاتها إلى مطالبة "عائلات المختطفين للسعودية ومليشياتها في المهرة "إطلاق سراح المذكورين"، كما ناشدوا المنظمات الحقوقية لـ "التدخل لوقف هذه الانتهاكات التي تمارسها السعودية ضد الرفض الشعبي لتواجدها في المهرة".

*منظمات حقوقية تدعو لوقف الانتهاكات بحق ابناء المهرة 

دعت منظمة سام للحقوق والحريات، القوات السعودية إلى سرعة الافراج عنهما; يمنيين تحتجزهم في مطار الغيضة تعسفيا.

ونقلت المنظمة عن مصادر محلية بمحافظة المهرة إن قوات سعودية اعتقلت مواطنين من قرية رعيفت شرق الغيضة مساء أمس الثلاثاء 12مارس 2019، وأكد المصدر أن المواطنين مدهوف رعيفت وعلي كدة معتقلان في سجن يتبع قوات سعودية تتخذ من مطار الغيضة معسكراً ومعتقلاً خاصاً تابعاً لها.

وقال سكان محليون أن القوات السعودية اعتقلت رعيفت وكدة لإرغامهما على الإرشاد إلى مكان تواجد قريب لهما ظهر في مقطع فيديو يعبر فيه عن رفضه لتواجد القوات السعودية في المحافظة، وتحويل مناطق الرعي إلى معسكرات.

وقالت إن وجود القوات السعودية في محافظة المهرة وجود غير قانوني فضلا عن ما يتبعه من انتهاكات وجرائم بحق السكان.

 وطالبت سام المملكة العربية السعودية بالتوقف عن ارتكاب الانتهاكات والجرائم بحق المواطنين اليمنيين في محافظة المهرة، وتسليم المناطق التي سيطرت عليها للسلطة المحلية وسحب قواتها من المحافظة والافراج فوراً عن الشابين المذكورين وأي معتقل آخر في حال وجود معتقلين آخرين.

وأمس الثلاثاء اختطفت القوات السعودية، مواطنين اثنين من أبناء محافظة المهرة.

الي ذلك ادانت اللجنة المنظمة لإعتصام المهرة السلمي، ما قامت به القوات السعودية من إعتقال لاثنين من المواطنين المدنيين من أبناء محافظة المهرة، وايداعهم سجن مطار الغيظة. 

واستنكرت اللجنة في بيان لها المنظمة الممارسات العبثية للقوات السعودية ومليشياتها الخارجة عن إطار القانون.

وأشارت إلى أن ما تقوم به القوات السعودية ومليشياتها في المهرة تفتح المجال لإنتهاكات غير مقبولة لحقوق الإنسان ، وتشرعن أعمال العصابات والاختطافات والإخفاء القسري.

وأكدت اللجنة على استمرارها في نهجها السلمي الرافض لإنتهاك السيادة الوطنية، وتكرر دعوتها للتحالف العربي العودة إلى أهدافه المعلنة لدعم الشرعية في اليمن.

وناشدت الحكومة الشرعية والمنظمات الدولية والحقوقية للتدخل وأستنكار وإدانة مثل هذه الممارسات التي تقوم بها القوات السعودية والتي تنتهك السيادة الوطنية وحقوق المواطن اليمني.


كما دعت اللجنة المنظمة للإعتصام السلمي الجهات المختصة في المحافظة إلى التحرك وتوضيح ملابسات قضايا الاختطاف والسجون السرية والاغتيالات التي تمارسها القوات السعودية في محافظة المهرة.