:: حصاد خمس سنوات من انقلاب الحوثي      :: اغلاق شبكات التحويل يعمق معاناة الشعب      :: تدشين مشروع الاستجابة العاجلة للاحتياجات البيئية      :: صحفي يمني بهذه الطريقة تُذل وتُهيين الرياض المسؤولين اليمنيين !     

محليات

وزارة حقوق الإنسان..100 شهيد وجريح ونزوح 9360 أسرة وتهديم 540 منزلاً.. انتهاكات الحوثيين بالضالع

       15/05/2019 19:33:08

يمان نيوز -/ عدن – بديع سلطان عقدت وزارة حقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، في العاصمة المؤقتة عدن، المؤتمر الصحفي الحقوقي والإنساني حول جرائم انتهاكات مليشيات الحوثي الإنقلابية في محافظة الضالع. وفي بداية المؤتمر الصحفي الذي حضره مراسلو وسائل الإعلام ووكالات الأنباء والقنوات الفضائية والصحف المحلية والدولية، أشار وزير حقوق الإنسان الدكتور محمد محسن عسكر إلى أن المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، نوه إلى ما يحدث في الضالع من جرائم، بفضل تحركات الحكومة الشرعية ممثلة بوزارة حقوق الإنسان عبر القنوات الدبلوماسية؛ لفضح انتهاكات المليشيات الحوثية للقانون الدولي في الضالع. وأكد الوزير عسكر أن المؤتمر الصحفي المنعقد اليوم يهدف لتسليط الضوء إعلامياً على جرائم الإنقلابيين، بالتوازي مع انعقاد جلسة مجلس الأمن الدولي حول اليمن. وتلا وزير حقوق الإنسان البيان الصادر عن الوزارة حول الانتهاكات التي ترتكبها مليشيات الحوثي الإنقلابية بحق المدنيين في محافظة الضالع، حيث قال: إن الوزارة تتابع التصعيد الخطير الذي أقدمت عليه المليشيات الإنقلابية ضد أهالي الضالع. وأضاف: شنت عناصر الإنقلابيين الإرهابية بداية أبريل الماضي هجوماً بربرياً على الضالع بمختلف الأسلحة بما فيها الصواريخ الباليستية وقذائف الكاتيوشا، مستهدفةً القرى والعزل والمديريات المأهولة بالسكان. وأكد عسكر أن ما يمارسه الحوثيون هو عبارة عن جرائم حرب وجرائم جسيمة ضد المدنيين، فقد تسببوا بسقوط 27 شهيداً وإصابة 73، بالإضافة إلى نزوح 9361 أسرة، وهدم 541 منزلاً بشكل كلي وجزئي، وكذا تدمير 5 منشآت صحية، و9 مدارس، و145 مزرعة، كما سيطرت المليشيات على 16 مؤسسة حكومية و34 منزلاً. ولفت وزير حقوق الإنسان إلى أن المليشيات تفرض حصاراً جائراً على عدد من المديريات، بالتزامن مع التصعيد الوحشي المستمر منذ 40 يوماً، حيث قاموا بمنع وصول الغذاء والدواء ومياه الشرب للمواطنين، ومنعوا فتح ممرات آمنة لنزوحهم، كما قاموا بنهب المنازل والمؤسسات الحكومية والمستشفيات. وأدانت الوزارة في البيان الذي تلاه الوزير عسكر التصعيد العسكري لمليشيا الإرهاب الطائفي بحق أهالي الضالع، كما أدانت الصمت الدولي الذي تمارسه الأمم المتحدة ومجلس الأمن بحق جرائم الحوثيين، وعدم اضطلاعهما بمسئوليتهما في حماية المدنيين من الإرهاب والقتل الجماعي المنظم. وجددت وزارة حقوق الإنسان مناشدتها الهيئات والمؤسسات والدول المعنية بالأمن والسلم الدولي