:: (صور) تأهيل الدفعة الرابعة من جرحى تعز أكثر من 300 جريحاً استهدفهم المشروع الإنساني للشيخ حمود سعيد المخلافي      :: اختتام برنامج تعزيز قدرات المجتمع على الصمود وسبل العيش بعدن ولحج       :: تدشين ورشة العمل حول سياسة ونظم تقييم الأثر البيئي بعدن      :: رئيس الجهاز المركزي للأمن السياسي يعزي باستشهاد العميد شعلان     

محليات

خبراء: الإمارات ترتكب جرائم مباشرة في اليمن رغم مزاعم الانسحاب

       يمان نيوز -متابعات 23/02/2021 23:37:37

تبرز الحرب في اليمن باعتبارها مصدر قلق كبير في السياسة الخارجية لإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، وفي حين أن السعودية قد تلقت الجزء الأكبر من الانتقادات لدورها في البد الذي مزقته الحرب، يؤكد الخبراء أن الإمارات، التي تدعي الانسحاب، لا تزال تعقد الوضع اليمني بشدة.

 

أعلنت الإمارات في أكتوبر / تشرين الأول الماضي، أنها أنهت تدخلها العسكري في اليمن، لكن الآن، وبعد مرور أربعة أشهر، يتبين العكس تماماً.

 

من الجزر الاستراتيجية، إلى الموانئ البحرية والمطارات، والقواعد العسكرية والميليشيات، تنشط الإمارات بشكل كبير في الحرب الأهلية، التي تحولت إلى حرب بالوكالة.

 

وأكد جاستن راسل، رئيس مركز نيويورك للشؤون السياسية الخارجية (NYCFPA)، الذي رفع دعوى قضائية ضد وزارة الخارجية الأمريكية بشأن صفقة أسلحة متوقفة الآن إلى الإمارات، أن منظمته وثقت استمرار تدخلات أبوظبي في اليمن.

 

وقال راسل: "الإمارات، سواء في العلن أو في السر، لا تزال تمارس الاعتداءات في المنطقة".

 

وأضاف: "صرف إعلان انسحاب الإمارات الانتباه الدولي بعيداً، وأبعد بقية العالم عن رائحة ما يفعلونه بالفعل في المنطقة ... ولكن تأكد لنا أن الإمارات لا تزال تمول وتدعم أدواتها ميدانياً في اليمن بشكل منتظم".

 

ووصفت الأمم المتحدة الأزمة اليمنية بأنها "أسوأ أزمة إنسانية في العالم"، وتسبب الصراع بنزوح الملايين وقتل ما يقرب من 250 ألف شخص، كثير منهم على يد التحالف الذي تقوده السعودية، بالشراكة مع الإمارات.

 

وفي حين بدأت الإمارات والسعودية مشاركتهما في البلاد إلى جانب الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا، اتخذت الإمارات في عام 2017 مسارًا منفصلاً قليلاً، مع التركيز على دعم المجلس الانتقالي الجنوبي، الساعي إلى فك الارتباط مع اليمن الشمالي.




التعليقات