:: عميران :الاحتفال الحقيقي بثورة 26 سبتمبر هوتحرير وتطهير اليمن من الامامين الجدد وتحريك جبهات القتال      :: التحالف يستهدف منصة لإطلاق الطائرات المسيرة بالجوف      :: "يمان نيوز "ينشر نص كلمة الرئيس عبد ربه منصور هادي بمناسبة العيد الوطني الـ 59 لثورة الـ 26 من سبتمبر الخالدة و سقوط الملكية      :: رغم المخاطر..قناة سهيل تعاود البث من داخل اليمن     

كتابات

نبيل الشرعبي ...أوقفوا الإحتيال على خريجي الإعلام

       27/07/2021 20:22:22

أوقفوا الإحتيال على خريجي الإعلام
يمان نيوز - بقلم /نبيل الشرعبي 

كلما مرة يظهر لنا كائنات تحمل أسماء بشر، وتحت يافطات متعددة تمارس هذه الكائنات الاحتيال على خريجي كلية الإعلام بصنعاء وقسم الإعلام بعدن وتعز.

سندفع بكم نحو النجومية، هكذا يستدرجون خريجي الإعلام الجُدد، ويلحقونهم بدورات تدريبية على أُسس صحفية، وتتولى تلك الكائنات التدريب، وهي نفسها تفتقد لأُسس الصحافة.. فقط تجيد التسويق لنفسها بأنها معجزات لا تتكرر، وهي فعلاً معجزات بالاحتيال وسرقة حقوق وجهود الخريجيين الجدد من الإعلام..

تنتهي الدورات ويبدأ أقزام الاحتيال في تسويق الأعذار، حيال تأخر مستحقات حضور التدريب، وربطها بـ إنجاز مواد صحفية، هي الأخرى ستكون مدفوعة الأجر، وعلى حساب منظمات دولية تدعم تأهيل وتدريب الصحفيين بما فيهم اليمنيين، بهدف إيجاد صحافة مهنية حد تسويقهم.

ينجز الضحايا المواد المتعلقة بمجال التدريب وتسليمها، وبعد تلاعب بأعصاب الضحايا، تبدأ كائنات الاحتيال بتسويق مبررات آخرى.. منها المواد المنتجة كثيرة ولا مجال لنشرها مقابل إنتاج فكري، وليس أمامهم غير نشرها دون أي مقابل..

وبكل وقاحة هذه الكائنات، حين تخاطب خريجي الإعلام على عدم وجود مستحقات لهم، تستخدم لغة تعالٍ وعنجهية وتطالب خريجي الإعلام بالتأدب في التخاطب معها، لكونها أي تلك الكائنات حسب ما تسوق لنفسها، عمالقة الصحافة والتدريب، وما خريجي الإعلام قياساً بها ليست أكثر من مجرد نكرات تعمل تلك الكائنات على مساعدتها للخروج من وحل الفشل..

زملاء عدة من خريجي الإعلام، كانوا يطلبون استشارتي حول تلك الكائنات، وتكون الإحابهم إنهم لصوص يتقمصون صفات صحفيين ومدربيين.. ومن المُضحك المُبكي أن زميل قال كيف لصوص وفيهم من فاز بجوائز دولية..

وبعد فترة جاء الزميل يشتكي، ويقول إن تلك المعجزات أي الكائنات نصبت عليه ولم تعطه وكذلك أصدقائه مخصصات التدريب، ويريدون نشر موادهم دون مقابل..

إسألوا منصتي 30 هل سلمت مستحقات المتدربيين حتى الآن، مع أن التدريب كان منذ أشهر وجاء بعض متدربيين من محافظات آخرى إلى عدن، وكذلك مؤسسة الزميل الواسعي ماذا عن المواد التي أنجزها المتدربون على أساسيات الصحافة الإنسانية..


المقال ..من صفحة الكاتب نبيل الشرعبي في الفيس بوك




التعليقات