:: المهرة :وزير النقل المستقيل يناقش مع أهالي شحن الاعتداءت السعودية المتكررة       :: مشائخ وأعيان سقطرى يرفضون أي تواجد للمليشيات من خارج المحافظة بالجزيرة       :: محروس يلتقي مشائخ وأعيان سقطرى ويطلعهم على أهم المستجدات التي تشهدها المحافظة      :: مليشيات تابعة للزبيدي بالضالع تداهم منزل وتقتل مسنا وتخطف نجله (تفاصيل)     

أخبار وتقارير

من طهران الى صنعاء... أين الشرعية ..؟؟؟

      

قال وزير الاتصالات الحوثي قبل أيام في مؤتمر صحفي بان اليمنيين يعبثون في استخدام الإنترنت وبااسراف كبير !!
وهذا يتنافى مع تصرفات الدول المتقدمه حد زعمة والتي تستخدم الإنترنت للاشياء الاساسيه كالتصفح والايميل فقط!
هذا الكلام قد يقراء بأنه كلام شخص غير فاهم بينما في حقيقته هو اكبر من هذا فمليشات ايران في المنطقة تعتمد علي هذا التعتيم الإهلامي في العراق ولبنان واليمن وسوريا ؛ بل ايران نفسها خلال الاسابيع الماضيه وتفاديا للإحتجاجات فيها قطعت الإنترنت علي البلاد بأكملها لفترة طويلة ولازالت في بعض المدن الايرانية الخدمة مقطوعة.
وتصريحات الوزير الحوثي قد تفهم فقط في هذا السياق لأنه من يحكم طهران هو نفسه يحكم صنعاء وما هولاء إلا دُمى في يدي ملالي أيران والأيام حبلى بالمفاجاءات. فالمليشيات التي انقلبت علي السلطه والشرعية ليس من الصعب عليها قطع الانترنت علي اليمن كلها ...وقد فعلت ذلك ولكن بمراحل متقطعه متحججه بحجج واهيه...
الكلام هنا موجة للشرعية التي عليها حِماية مكتسابات الجمهورية والمواطنيين ... فهل يُعقل بانه خلال خمس سنوات لم تقل ولو بحل جزئي لهذه المشكله ..قد يقول اخر ان عدن نت وجدت... لكن يالتها لم توجد من الأساس، فبرغم الخدمة السيئة جدا لعدن نت إلا أنها بعد عودة الحكومة مباشرة قامت عدن نت بقطع الخدمة تماماً وهذا ماجعل اليمنين يتساءلون هل بعودة الحكومة الى عدن تنقطع خدمة الانترنت؟! يعني عمل عكسي وخاصة مع اصطحاب وزير الاتصالات ضمنوالوزراء العائدين ، الذي هو اقدم وزير في الحكومات الثلاث المتعاقبة ولم يقدم أي خدمات تذكر في هذاالمجال .
هل يُعقل أن قطاع الاتصالات مازال المتحكم به الحوثي في صنعاء اذا كيف تحاربون خلال خمس سنوات ؟!
لماذا وزير الاتصالات لم يقدم مشاريع ومقترحات للحكومه والتحالف للتنفيذها ؟بل لماذا عرقل كثير من المشاريع التي يعتزم التحالف والجهات المانحه تنفيذها .
معلومات حصلنا عليها في "تسريبات يمنية "بان الوزير مازال يتقاضى راتب من صنعاء بل ومازالت الصفقات تعقد بينهم البين من صنعاء الى عدن الى شركة هواوي بدبي والذي أختير في الاونه الأخيرة أبنه موظفاً فيها كضابط اتصال وممثل لليمن في الشركه وهذه طامه كبرى سنفرد لها كل المعلومات حين توافرها بشكل كامل.
وقد أوضحت المعلومات التي حصلنا عليها بان جماعة الحوثي أوردت عدة تعليمات لأذراعها الإعلامية بأستثناء وزير الإتصالات لطفي باشريف من أي حملة إعلامية تستهدف رموز الشرعية تدون توضيح أي الأسباب .
كل هذا الكلام يجعل أي شخص يفكر لماذا كل هذا يحدث وكل الدماء الطاهره تسيل لكي تحرر اليمن من مليشات الحوثي ؟!
هل يعقل ان الدماء تسيل لكي يبقى هولاء يحكمون ؟؟؟