:: طيران المنطقة الأولى ينفذ عملية إخلاء لمواطنين حاصرتهم السيول في المهرة      :: الريال اليمني يواصل الانهيار مقابل العملات الاخرى خلال الساعة الماضية (اسعار الصرف )      :: اجتماع برئاسة عيدروس الزبيدي يدعو إلى إيقاف جميع رواتب ومصروفات موظفي الدولة من أبناء المحافظات الشمالية      :: البركاني يفتتح ويضع حجر الأساس لعدد من المشاريع الخدمية     

محليات

شركة مملوكة للمستشار الاقتصادي للرئيس هادي تتنصل عن مسؤلياتها تجاه ما احدثتة احدى السفن من تلوث البيئة في السواحل اليمنية ..!!

       21/07/2021 20:31:35

يمان نيوز -متابعات خاصة


"لجأت شركة "عبر البحار" المملوكة للمستشار الاقتصادي للرئيس عبدربه منصور هادي ونائب مدير مكتب الرئاسة ،رجل الأعمال المقرب من الإخوان ، أحمد صالح العيسي، إلى التنصل من مسؤوليتها عن التلوث البيئي الناتج عن ميلان السفينة "ضياء"، في سواحل عدن، جنوبي اليمن ..

ورغم تأكيد الجهات الرسمية المكلفة، من وزارة النقل، في حكومة الشرعية، وتحذيرات منظمات بيئية عربية ودولية بتقييم حجم التلوث البيئي،وخطره المدمر للبيئة ،والقاتل للكائنات البحرية ، والمؤثر على حياة السكان ، مسؤولية شركة عبر البحار عن التسرب النفطي الكبير من السفينة التابعة لها ، إلا أن "عبر البحار"، وهي الوكيل البحري للسفينة، نفت وقوع تسرب نفطي في مكان ميلان "ضياء"، في حين عادت للإقرار بوجود ذلك ..

وزعمت الشركة، في بلاغ صحفي خصصت له مبلغ 10 مليون ريال لوسائل الاعلام المحلية المختلفة المرئية والمسموعة والمقرؤة مقابل نشر البلاغ - أن الصور المتداولة للتلوث البيئي بعيدة عن موقع ميلان السفينة، في محاولة للتهرب من مسؤوليتها عن الأضرار المترتبة على التلوث النفطي في سواحل محافظة عدن..

في السياق أوضحت الهيئة العامة لحماية البيئة، أنها حصرت الأضرار التي خلفت نتيجة التسرب النفطي الذي تسببت به السفينة (Dia) وذلك بعد ان تم تشكيل غرفة عمليات للتعامل من الجانب البيئي مع حادثة السفينة، بعد تنفيذ مسحاً لمختلف الموائل البيئية في العاصمة عدن ..
 
وأعلنت الهيئة حالة الطوارئ ومطالبة الهيئة العامة للشؤون البحرية بتحمل مسؤوليتها واتخاذ الاجراءات القانونية ضد المتسبب في هذا التلوث، واتخاذ اجراءات آنية كفيلة بحصر التلوث أو التخفيف من آثاره وأضراره الخطرة ..

وشددت الهيئة العامة على مراجعة حال السفن الراسية في ميناء عدن، ورفع تقرير عن وضعها، ومطالبة مالك السفينة بالشفافية والتصريح بالكميات والانواع الموجودة من المخزون النفطي وتحمل المسؤولية في هذا التلوث الحالي ودفع التعويض المناسب لما تسببه من أضرار على البيئة" ..




متعلقات