:: الحكومة تطالب بممارسة الضغوطات على الحوثيين لاستكمال تنفيذ اتفاق الهدنة برفع الحصار عن تعز      :: الحكومة تطالب بممارسة الضغوطات على الحوثيين لاستكمال تنفيذ اتفاق الهدنة برفع الحصار عن تعز      :: المهرة :السلطان محمد عبدالله آل عفرار يشكر كل من واساهم في وفاة فقيدهم       :: مقتل مواطن من الجوف جراء التعذيب في سجون الحوثيين بصنعاء     

كتابات

الذكرى الأولى لرحيل اللواء الركن عبدالله منصور الوليدي ..

       2022-04-22 02:23:17
يمان نيوز / بقلم /نقيب / محمد ايثان

الحديث عن هامة وطنية كبيرة مثل الفقيد الوالد الشيخ اللواء الركن / "عبدالله منصور علي الوليدي" قائد محور الغيضة قائد اللواء 123 مشاة حديث ذو شجون فقد كنت المرافق الخاص للفقيد منذ عام 2004م الى العام 2018م  وخلال 14 عام كنت شاهد على مواقف الفقيد القائد ..

مواقف كثيرة لا تحصى ولا تعد ، حتى انني رافقته في زيارته الخارجية وتحديدا إلى سلطنة عمان الشقيقة ، 

خلال هذه الأعوام استقبل الوالد الشيخ القائد كثير من الوفود وكثير من الشخصيات ، وللأمانة فقد كان يولي اهتمام غير عادي للضيف بغض النظر عن الحجم او المكانه لهذا الضيف ، الكل يعلم عن الكرم والشهامة التي كان يتميز بها تجاه كل من يأتي لزيارته ...

ساهم الوالد الشيخ "عبدالله منصور علي الوليدي" في حل كثير من القضايا على مستوى محافظة المهرة ، لكونه يحظى باحترام وتقدير كل ابناء المحافظة  ...

الفقيد اللواء الركن "عبدالله منصور علي الوليدي" رجل مقدام رجل شجاع رجل بحجم الوطن ، اتذكر احد المواقف ونحن كنا في طريقنا صوب محافظة المهرة تعرضنا لاطلاق نار في منطقة أرض باكازم ويومها أصبت انا بطلقه نارية ، اوقف الوالد القائد السيارات ونزل حاملا بندقه وكان يلتفت يسارا ويمنا يبحث عن مصدر اطلاق النار  رغم ان الخطر قائم على حياته في هذا الموقف إلا انه كان غير مبالي بذلك وكان على استعداد لمواجهة هؤلاء بمفرده ...

رغم مرور حوالي عام على رحيله إلا انه لايزال عائش في قلوبنا ، نتيجة الأثر الطيب الذي تركه الفقيد القائد وهذا الاثر سوف تتناقله الأجيال جيلا بعد جيل .. 

كم وكم هي المواقف التي شهدتها مع الوالد القائد فهذه المواقف لن ولم يستوعبها كتاب كامل ولكنني حاولت الاختصار 

اسأل الله العلي القدير ان يرحمه بواسع رحمته ويسكنك فسيح جناته رحيله ليس خسارة علينا فقط ولكنه خسارة على الوطن بشكل عام