:: تعز :فجر الامل تنفذ مشروع كسوة العيد لعدد ٤٧٠ طفلة من الايتام والفقراء      :: الأمم المتحدة تحذر من عواقب كارثية محتملة جراء الصراع المصرفي بين الحكومة والحوثيين      :: واشنطن تتهم إيران بمواصلة دعم وتمكين هجمات الحوثيين بشكل مباشر في البحر الأحمر      :: وزير الخارجية العماني يبحث مع نظيره الأمريكي جهود تحقيق السلام في اليمن     

عربي ودولي

قائد الجيش السوداني يقرر تجميد حسابات قوات الدعم السريع

       يمان نيوز -الاناضول 2023-05-15 02:00:01

أصدر رئيس مجلس السيادة السوداني وقائد الجيش عبد الفتاح البرهان، الأحد، قرارا بتجميد حسابات قوات "الدعم السريع" وشركاتها في جميع بنوك البلاد وخارجها.

 

وأفاد بيان صادر عن الجيش أن البرهان "أصدر اليوم، قرارا قضى بتجميد حسابات قوات الدعم السريع وشركاتها في جميع البنوك بالسودان وفروعها في الخارج".

 

وأضاف: "ونص القرار على منع صرف أي استحقاقات أو ميزانيات مرصودة لها (الدعم السريع)".

 

ووفق البيان، "وجه البرهان وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي وبنك السودان بوضع القرار موضع التنفيذ".

 

وتجددت الأحد، اشتباكات بأسلحة ثقيلة وخفيفة بين الجيش السوداني وقوات "الدعم السريع" شبه العسكرية في العاصمة الخرطوم مما يفاقم معاناة السكان، رغم توقيع الطرفين "إعلان جدة" بالسعودية مساء الخميس.

 

والخميس اتفق الجيش و"الدعم السريع" على "إعلان جدة"، وهو يتضمن التزامات إنسانية تُنفذ فورا وجدولة لمحادثات مباشرة جديدة مستمرة في السعودية على أمل التوصل إلى وقف لإطلاق النار.

 

ومن بين تلك الالتزامات، تمكين إيصال المساعدات الإنسانية بأمان، واستعادة الخدمات الأساسية، وانسحاب القوات من المستشفيات والعيادات، والسماح بدفن الموتى.

 

ومنذ 15 أبريل/ نسان الماضي، اندلعت في عدد من مدن السودان اشتباكات واسعة بين الجيش، بقيادة البرهان، وقوات "الدعم السريع" بقيادة نائب رئيس المجلس محمد حمدان دقلو (حميدتي).

 

وبين القائدين خلافات أبرزها بشأن المدى الزمني لتنفيذ مقترح لدمج "الدعم السريع" في الجيش، وهو بند رئيسي في اتفاق مأمول لنقل السلطة في المرحلة الانتقالية إلى المدنيين، بعد أن فرض البرهان، حين كان متحالفا مع حميدتي إجراءات استثنائية في 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، أبرزها حل مجلسي السيادة والوزراء وإعلان حالة الطوارئ.

 

واعتبر الرافضون تلك الإجراءات "انقلابا عسكريا"، بينما قال البرهان إنها تهدف إلى "تصحيح مسار المرحلة الانتقالية"، وتعهد بتسليم السلطة إلى المدنيين عبر انتخابات أو توافق وطني.




التعليقات