:: شيخ مشائخ سقطرى يعزّي سلطنة عمان في ضحايا الأمطار والسيول      :: شرطة محافظة المهرة تحذر المواطنين من التواجد في مجاري السيول أثناء هطول الأمطار      :: العدوان الأمريكي البريطاني يشن غارتين على مديرية باجل      :: العليمي يوجه بمضاعفة الاجراءات الاحترازية لمواجهة الإعصار تيج     

عربي ودولي

واشنطن تخطط لإرسال آلاف القنابل والذخائر إلى "إسرائيل"

       يمان نيوز. الأناضول 2024-02-18 01:48:08
ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، السبت، أن إدارة الرئيس جو بايدن تخطط لإرسال آلاف القنابل والذخائر إلى الاحتلال الإسرائيلي مقابل عشرات الملايين من الدولارات.

 

وتأتي هذه الخطة الأمريكية، في الوقت الذي تتحضر فيه تل أبيب لشن هجمات على مدينة رفح التي تحتضن مئات الآلاف من سكان قطاع غزة النازحين بفعل الهجمات الإسرائيلية.

 

ونقلت وول ستريت جورنال عن مسؤولين أمريكيين لم تسمهم، أن شحنات الأسلحة تتضمن نحو قنابل من طراز MK-82، وذخائر هجومية من طراز KMU-572، وصمامات القنابل من نوع FMU-139.

 

وتقدر قيمة الأسلحة والذخائر بعشرات الملايين من الدولارات، بحسب المسؤولين مؤكدين أن إدارة بايدن ما تزال تدرس تلك الشحنات العسكرية إلى "إسرائيل"، وأن مكونات الشحنات قد تتغير قبل عرضها على الكونغرس.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن خطة تسليم الأسلحة جاءت في الوقت الذي تخطط إسرائيل فيه لشن هجمات على مدينة رفح، آخر ملاذ لأكثر من مليون شخص في غزة.

 

وذكرت أن "الحكومة الإسرائيلية تريد استلام هذه الأسلحة بسرعة بسبب التهديدات الإقليمية".

 

وأضافت أن الولايات المتحدة قدمت ما يقرب من 21 ألف ذخيرة موجهة بدقة إلى حكومة تل أبيب منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، استخدمت إسرائيل نصفها.

 

وتعلن "إسرائيل" حاليا عزمها اجتياح رفح بالمنطقة الجنوبية المكتظة بالنازحين، بعد أن أخرجت سكان الشمال بالقوة ووجهتهم إلى الجنوب بزعم أنه "منطقة آمنة".

 

وأجبرت "إسرائيل"، التي قتلت عشرات الآلاف من الفلسطينيين في حربها المدمرة على قطاع غزة، معظم الفلسطينيين في شمال القطاع ووسطه على النزوح إلى مدينة رفح الفلسطينية المحاذية لمصر، وسط تقديرات أنها تضم نحو مليون و400 ألف مدني، وسط تحذيرات دولية من اجتياحها.

 

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين أول 2023 تشن "إسرائيل" حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل بالبنية التحتية، الأمر الذي أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة "الإبادة الجماعية".