:: تعز :فجر الامل تنفذ مشروع كسوة العيد لعدد ٤٧٠ طفلة من الايتام والفقراء      :: الأمم المتحدة تحذر من عواقب كارثية محتملة جراء الصراع المصرفي بين الحكومة والحوثيين      :: واشنطن تتهم إيران بمواصلة دعم وتمكين هجمات الحوثيين بشكل مباشر في البحر الأحمر      :: وزير الخارجية العماني يبحث مع نظيره الأمريكي جهود تحقيق السلام في اليمن     

محليات

دعا المواطنين لعدم الرضوخ لسياسة الإذلال ... بيان ناري للحراك الثوري يحذر الانتقالي من استمرار استهداف أبناء عدن

       يمان نيوز. متابعات خاصة 2023-03-29 04:26:08
ندد مجلس الحراك الثوري الجنوبي بعدن بما قامت فيه المؤسسه المحلية للمياه بفصل عدادات حي القطيع وبعض الأحياء في مدينة كريتر دون تقدير للحالة المعيشية الصعبة.
وقال الحراك في بيان إن هذه الاجراءات اللامسؤولة تأتي في ظل عدم توفر المياه بشكل منتظم ، حيث يأتي كل أربعة ايام لساعتين أو ثلاث ساعات فيما تفرض المؤسسة دفع مبالغ مالية كبيرة للإبقاء على العدادات.
وأوضح البيان أن السلطة القائمة التابعة للإنتقالي في عدن تكرس سياسات إرهاق وتعذيب المواطنين وخاصة أبناء عدن وكان ادأخرها ما قامت به تلك المؤسسة الثلاثاء من قطع للمياه.
وأضاف بيان الحراك الثوري إن السلطه القائمه في عدن لا يهمها سوى تحصيل العائدات المالية والجبايات اكانت بحق أو في باطل لتغطية نفقات مواكب وصرفيات قياداتها واسرهم المقيمة في عدن أو في الخارج.
وجدد مجلس الحراك الثوري بعدن إدانته  بشدة مثل تلك الأعمال التي لا ترعى مصالح المواطنين البسطاء الذين لم يستلموا معاشاتهم ورواتبهم الضئيلة منذ أشهر طويلة والذين يحتملون بصعوبة بالغة انقطاعات الكهرباء لساعات طويله وتردي كافة الخدمات الأساسية المرتبطة بحياتهم اليومية.
كما أدان مجلس الحراك الثوري  اعتقال رئيسه معين صالح بن صالح الربيعي ويؤكد أن تلك الاعتقالات التعسفية تهدف لتكميم الافواه المطالبة بحقوق المواطنين ومصالحهم والدفاع عنهم بالطرق السلمية.
وحذر الحراك الثوري ،  الانتقالي من أن المواطنين أبناء عدن فاض بهم الكيل بتعذيبهم في لقمة معيشتهم وفي أمنهم وفي الخدمات الأساسية مثل الكهرباء واخرها الماء، مؤكدا أن تلك السلطة لا ترى في مدينة عدن سوى بقرة حلوب لتحصيل الجبايات في وقت أصبحت فيها عدن على صفيح ساخن قابل للانفجار في أي وقت إضافة إلى ما تتعرض له قيادات الحراك الثوري والنشطاء لحملات تعسفية من المداهمات والاقتحامات وهتك حرمة المساكن.
وأكد  مجلس الحراك الثوري  أنه على الرغم من اعتقال أبرز قياداته اسعد سكينة المخفي منذ عدة أشهر والأن معين صالح الربيعي إلا أنه يراقب الأوضاع الجارية في عدن في كل أحيائها ويسخر نفسه لخدمة عدن وأبنأءها ومواطنيها وذلك عهدا قطعه على نفسه ولن يتوانى عن تقديم التضحيات من سجن واعتقالات واخفاءات قسرية فإن تلك هي الضريبة الوطنية وعهدنا أن يدفعها راضيا، حسب البيان.
كما دعا أبناء عدن بعدم الرضوخ لسياسة الإذلال وانتهاك حرماتهم والتي يمارسها الانتقالي الموالي للإمارات.





متعلقات