:: عميران :الاحتفال الحقيقي بثورة 26 سبتمبر هوتحرير وتطهير اليمن من الامامين الجدد وتحريك جبهات القتال      :: التحالف يستهدف منصة لإطلاق الطائرات المسيرة بالجوف      :: "يمان نيوز "ينشر نص كلمة الرئيس عبد ربه منصور هادي بمناسبة العيد الوطني الـ 59 لثورة الـ 26 من سبتمبر الخالدة و سقوط الملكية      :: رغم المخاطر..قناة سهيل تعاود البث من داخل اليمن     

عربي ودولي

مؤتمر المانحين يجمع أكثر من مليار دولار لدعم أفغانستان

       يمان نيوز -متابعات 14/09/2021 00:06:09

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الاثنين  أن مؤتمر المانحين لدعم أفغانستان في جنيف تمكن من جمع تبرعات بأكثر من مليار دولار أمريكي. وقال غوتيريش إن هذا المؤتمر لبى بشكل كامل التوقعات المتعلقة بالتضامن مع الشعب الأفغاني.  وشارك في مؤتمر جنيف العديد من ممثلي الحكومات من بينهم وزير الخارجية الألماني هايكو ماس.

 

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن أفغانستان بحاجة إلى أكثر من 600 مليون دولار لغاية نهاية هذا العام من أجل تجنب أزمة في الغذاء وانهيار الخدمات العامة.

 

وتفاقمت ندرة الغذاء بشكل كبير منذ سيطرة طالبان على البلاد الشهر الماضي.  ومع توقف تدفق المساعدات فجأة، قال عدد من المتحدثين في المؤتمر إن المانحين يقع عليهم "التزام أخلاقي" بأن يواصلوا مساعدة الأفغان مثلما فعلوا على مدى 20 عاما. وحتى قبل سيطرة طالبان على كابول، كان نصف السكان - أو 18 مليون فرد - يعتمدون على المساعدات.

 

وحذر مسؤولون في الأمم المتحدة ومنظمات إغاثة من أن العدد مرشح للزيادة بسبب الجفاف ونقص السيولة والغذاء. وقال المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي أمام المؤتمر إن أفغانستان فقدت 40 في المئة من محصول القمح فيها وإن ثمن زيت الطعام بلغ مثليه وإن معظم الناس على أي حال لا يمكنهم الحصول على النقود لشراء الطعام.

 

ضرورة التواصل مع طالبان

 

واعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أن "من المهم جدا" أن تتواصل المنظمة الدولية مع حركة طالبان لتسهيل نقل المساعدات الإنسانية إلى أفغانستان وتوزيعها. وقال "يستحيل توفير المساعدة الإنسانية في أفغانستان من دون التواصل مع حركة طالبان في هذه المرحلة".

 

وأضاف "أرى أنه من المهم جدا التواصل مع طالبان في هذه المرحلة على صعيد كل الجوانب التي تثير قلق الأسرة الدولية أكان الإرهاب أو حقوق الإنسان أو المخدرات أو طبيعة الحكومة".


 




التعليقات